العمل عن بُعد: كيف تعمل عن بعد من أي مكان في العالم؟

منذ وقت ليس ببعيد، كان يُعتقد أن البارعين في التكنولوجيا هم فقط من يمكنهم العمل عن بُعد. ومع ذلك، فقد تحسنت الاتصالات الرقمية بشكل كبير، مما جعل العمل عن بعد ممكناً لعدد متزايد من الأشخاص.

تنضم العديد من الشركات إلى هذا المجال أيضاً، مما يسمح للموظفين بالعمل عن بعد من أي مكان، بما في ذلك الخارج. تبدو فكرة العمل من المنزل أو أن تصبح رحلاً رقمياً بمثابة حلم. التوازن المرن بين العمل والحياة والقدرة على تحديد متى وأين وكيف تعمل هو أسلوب حياة مثالي.

لكن في الواقع، العمل عن بعد ليس متاحاً للجميع. إذا اخترت المسار المستقل، فقد يستغرق الأمر عملاً أكثر مما تدرك للعثور على عمل مناسب بدخل ثابت. وحتى إذا اخترت الاحتفاظ بوظيفتك بدوام كامل ولكنك تريد العمل عن بعد من أي مكان، فهناك بعض الأشياء التي يجب مراعاتها قبل اتخاذ هذه الخطوة.

مقالات ذات صلة:

اعرف لماذا تريد العمل عن بعد

هل لديك المهارات اللازمة للعثور على عمل عن بعد؟ فكر في موقعك الحالي وأنشطتك اليومية. هل أيامك منظمة أم أكثر انسيابية؟ هل التقويم الخاص بك مليء بالاجتماعات أم لديك جزء كبير من الوقت لإكمال العمل؟

أحد أهم الجوانب التي يجب يجب اخذها في الاعتبار عند التفكير في العمل عن بعد هو ما إذا كنت مبتدئاً أم لا. هناك عوامل إضافية تأتي مع العمل عن بعد، وأكثر من ذلك إذا كنت ترغب في العمل عن بُعد والسفر. ستكون مهمتك هي تحديد المهام التي يجب القيام بها كل يوم وتحديد الأولويات عندما يتعلق الأمر بالمشاريع والطلبات.

قرر ما إذا كنت تريد أن تكون مستقلاً أو تعمل عن بُعد مع شركة

لقد توصلت إلى استنتاج مفاده أن العمل عن بُعد هو الحياة بالنسبة لك. الآن عليك أن تقرر ما إذا كنت تريد العمل لحسابك الخاص أو التمسك بشركة.

بدلاً من ذلك، يمكنك بدء نشاطك التجاري الخاص عبر الإنترنت، ولكن نظراً لأن معظم العاملين عن بعد يبدؤون كعاملين مستقلين أو يعملون لحساب شركة واحدة، سأركز على هذين الخيارين هنا.

يعمل المستقل لشركات مختلفة في أوقات مختلفة بدلاً من أن يتم تعيينه بشكل دائم من قبل شركة واحدة. هناك بالتأكيد إيجابيات وسلبيات لكل منها وسأقوم بتفصيلها من أجلك.

العمل الحر او المستقل

إيجابيات العمل الحر:

  • الحرية مع جدول زمني مرن
  • اختيار من تريد العمل معه ومن أجله
  • إمكانية الكسب غير المحدودة
  • التعامل مع مجموعة متنوعة من المشاريع والعملاء

سلبيات العمل الحر:

  • الشعور بالعزلة
  • عدم اتساق العمل والتدفق النقدي
  • تعدد العملاء مع بشخصيات مختلفة
  • لا إجازة مدفوعة الأجر أو الفوائد
  • عدم وجود هيكل

التمسك بشركة ولكن العمل عن بعد

إيجابيات العمل عن بعد لشركة:

  • راتب ثابت
  • زملاء ورئيس لإرشادك في العمل
  • الهيكل والاتساق في الجدول الزمني
  • إجازة مدفوعة الأجر ومزايا من الشركة

سلبيات العمل عن بعد لدى شركة:

  • إمكانية الكسب المحدود (الأمر متروك لشخص آخر)
  • تخضع لسياسة المكتب، والقيل والقال، وما إلى ذلك.
  • مرونة محدودة مع الجدول الزمني والساعات وربما حتى الموقع
  • قلة التنوع واحتمال الملل
  • قلة الوقت والطاقة و / أو التركيز لمتابعة مشروع تشغفه

كما ترى، فإن العمل عن بعد في شركة له نفس القدر من إيجابيات وسلبيات العمل المستقل. أعتقد أن أحد أكبر الصعوبات عند التمسك بشركة هو أنك قد تظل خاضعاً للتعاون في نفس الوقت مع أعضاء الفريق، مما يعني أنك بحاجة إلى أن تكون متاحاً عند الحاجة. بالإضافة إلى ذلك، ليس لديك الحرية للتعامل مع شيء أنت متحمس له وتحتاج إلى الالتزام بالمشاريع المخصصة لك.

يمنحك العمل المستقل الكثير من الاستقلالية وهو طريقة شائعة للعمل عن بعد. في الولايات المتحدة وحدها، في عام 2018، كان هناك بالفعل حوالي 41 مليون شخص يعملون لحسابهم الخاص. ومع ذلك، هذا لا يعني بالضرورة أن العمل الحر يناسبك. إذا كنت تريد حرية العمل عن بعد ولكنك لا تزال بحاجة إلى هيكل بسيط في حياتك، فيمكنك اختيار البقاء مع شركة.

هل لديك الأدوات اللازمة؟

يمكن إنجاز الكثير من عملنا هذه الأيام عبر الإنترنت من أي مكان في العالم، باستخدام أدوات التعاون السحابية والرقمية. كل ما يتطلبه الأمر هو اتصال WiFi سريع. تتمثل إحدى نصائحي للعمل عن بعد من أي مكان التأكد من إعداد جميع الأدوات اللازمة لتحقيق النجاح.

أول الأشياء، قم بشراء كمبيوتر محمول جيد وابحث عن وحدة تخزين سحابية قوية لجميع ملفاتك. أنت لا تعمل في مكتب بعد الآن، لذا يصبح من المهم للغاية أن تكون قادراً على تخزين كل شيء بأمان في السحابة ولديك وصول سهل إلى كل شيء لتتمكن من إرسال الملفات / المهام إلى عملائك.

ستحتاج إلى القيام بكل ما في وسعك لحماية بياناتك في حالة فقد الأجهزة أو سرقتها أو حتى اختراقها. من النصائح الأمنية المفيدة التي يجب مراعاتها إعداد بنية أساسية لسطح المكتب الظاهري (VDI) أو بروتوكول إدارة الجهاز المحمول لفصل بيانات الشركة من البيانات الشخصية.

قد ترغب أيضاً في التفكير في طلب كلمات مرور قوية، وبعض برامج الحماية من الفيروسات وبرامج الحماية التي توفرها الشركة، وإعداد بروتوكولات للإبلاغ عن الجهاز المفقود في أسرع وقت ممكن.


في الختام، أنت الآن من تقرر – هل ستعمل بشكل مستقل أم ستبقى مع شركة؟ هل ستعمل من المنزل أم تستخدم عملك عن بُعد للسفر حول العالم؟ في كلتا الحالتين، اجني فوائد أن تكون قادراً على العمل عن بُعد من أي مكان في العالم!