الصفحة الرئيسية >> تسويق >> التسويق بالمحتوى: كيف تجذب العملاء من خلال إنشاء المحتوى؟

التسويق بالمحتوى: كيف تجذب العملاء من خلال إنشاء المحتوى؟

يعد تسويق المحتوى أكثر بكثير من مجرد بضع كلمات تم اختيارها عشوائياً لكي تصف منتج تريد بيعه، أو تشجيع عملائك على شرائه. مجرد إخبار العملاء بإجراء عملية شراء هي استراتيجية من المؤكد أنها ستفشل.

ما تحتاجه هو استراتيجية – استراتيجية تسويق محتوى – لبيع منتجك. بعبارة أخرى، أنت بحاجة إلى محتوى جيد الصنع ومثير للاهتمام سيجعل عملائك، سواء الحاليين أو المحتملين، يتوقون إلى منتجاتك.

سيكون مستقبل التسويق هو تسويق المحتوى، وسيكون مستقبل الأعمال ملكاً لتلك الشركات التي يمكنها نقل رسالتها ورواية قصة مقنعة لجمهور يعرفونه جيداً.

إقرأ ايضاً:

يساعدك تسويق المحتوى على جذب انتباه العملاء.

التسويق في كل مكان. أنت، في المتوسط، تتعرض لحوالي 5000 رسالة تسويقية كل يوم!

كمستهلك، هناك لحظات قليلة من اليوم لا يُطلب فيها منك التفكير في منتج أو خدمة. 

كعمل تجاري، من ناحية أخرى، عليك أن تقاتل من خلال هذه الضوضاء المستمرة لتوصيل إعلان عن منتجك أو خدمتك.

لفهم تسويق المحتوى، عليك أن تدرك الخطأ الأساسي للإعلان التقليدي. لا يهتم عملائك بمنتجاتك أو خدماتك. يهتم العملاء بأنفسهم.

إذا كان كل ما تفعله هو سرد الميزات الرائعة لمنتجك، فسوف تتلقى رسالتك آذاناً صماء. ولكن ماذا لو ساعدت عملائك بدلاً من ذلك على فهم كيف يمكن لهذه الميزات أن تغير حياتهم؟

هذا هو تسويق المحتوى – نهج تسويقي جديد يمنحك القدرة على جذب إنتباه عملائك.

تعمل شركة Deere & Company المتخصصة في الزراعة على دمج تسويق المحتوى في استراتيجيتها الشاملة. منتدى الشركة “The Furrow” ليس مجرد كتالوج للمبيعات ولكنه مجلة تساعد المزارعين على معرفة أحدث التقنيات الزراعية وكيفية استخدامها بنجاح. 

من خلال تقديم مشورة جديرة بالثقة، تزيد Deere أيضاً من الطلب على منتجاتها.

يمكن لتسويق المحتوى أن يفيد الشركات أيضاً من خلال الاستراتيجيات التي قد تزيد ثقة المستهلك وبتكلفة أقل بكثير من التسويق التقليدي.

أطلقت شركة رأس المال الاستثماري OpenView في عام 2009 مدونة لمشاركة رؤى الشركة حول الموضوعات التي تهم رواد الأعمال، مثل التسويق والتمويل. في غضون ثلاث سنوات، حصلت على ما يصل إلى 18000 مشترك.

ومع ذلك، لو قررت OpenView بدلاً من ذلك جذب العملاء من خلال طرق أكثر تقليدية، مثل اللوحات الإعلانية أو الإعلانات التلفزيونية، لكانت تكاليف التسويق للشركة أعلى بكثير. لكن، كان العمل على مدونة غير مكلف.

ومع قيام OpenView بتوسيع مجموعتها من المنشورات الإعلامية والبودكاست ومقاطع الفيديو، فقد أصبحت مورداً موثوقاً به لنوع رواد الأعمال الذين أرادت الشركة جذبهم.

قد يهمك ايضاً: كيف تتعامل مع شكاوي عملائك وتحافظ عليهم؟

أولاً، كن على علم بالمحتوى. ثم قم بتأسيس خبرتك. أخيراً، ألهم الآخرين بقصتك.

قبل التعمق في تسويق المحتوى، من المهم أن تفكر في ما تريد شركتك تحقيقه بالضبط.

هناك ثلاثة مستويات مميزة لتسويق المحتوى، وكل منها ينتج نتيجة مختلفة. دعونا نفحص المستويات الثلاثة: 

  • أن يكون المحتوى إدراكي، 
  • أن يكون المحتوى فكري، 
  • أو يكون المحتوى قصصي.

المستوى الأساسي لتسويق المحتوى هو المحتوى الإدراكي. هنا، يعمل المحتوى الخاص بك على تقليل ضجيج الإعلانات العامة لزيادة الوعي بمنتجك.

تعد استراتيجية Tenon Tours، وهي شركة سياحية أيرلندية، مثال جيد لتسويق المحتوى الإدراكي.

تدير الشركة مدونة تسلط الضوء على الثقافة الأيرلندية والأحداث المحلية. توفر المدونة ببساطة محتوى قد يجده العملاء المحتملون ممتعاً، وتأمل أن يفكروا في جولة ترعاها الشركة.

هل كانت هذه الإستراتيجية التسويق بالمحتوى كافية لتعزيز أعمال Tenon؟ وسط سوق تنافسي، زادت Tenon عدد زوارها بنسبة 54 في المائة بعد بدء مدونتها الإعلامية.

إذا كنت تريد أن تفعل أكثر من مجرد زيادة الوعي، فأنت جاهز للمستوى التالي: أن تنشئ محتوى فكري. كون المحتوى فكري يعني أنك، كعلامة تجارية، تنشئ محتوى يقدم قيمة تتجاوز نطاق منتجك والذي يجعل شركتك كخبير في الصناعة.

شركة رأس المال الاستثماري OpenView هي مثال للمحتوى الفكري. تتجاوز الشركة خدماتها الأساسية لتقديم إجابات لا يستطيع رواد الأعمال العثور عليها في أي مكان آخر. 

والأهم من ذلك، أن الأشخاص الذين يتدفقون على موقع الشركة للحصول على المعلومات هم أكثر عرضة لاستخدام خدماتها أيضاً.

في حين أن نهج OpenView الرائد في المحتوى الفكري معقد، لا يزال هناك مستوى أعلى من التسويق بالمحتوى: سرد القصص. 

من خلال سرد القصص، فإنك تزود عملائك برابط عاطفي لعلامتك التجارية.

لنفترض أنك صاحب شركة وتريد أن تختار مورد من بين موردين. كلتا الشركتين ناجحتان وذو سمعة جيدة، لكن يظهر لك تميز رسالة واحدة من الشركتين. ماهو الشيء الذي اظهر لك تميز رسالة هذه الشركة؟ 

يشرح مؤسس الشركة شغفه بالبيئة منذ الطفولة، ويشرح قيادته في المشاريع البيئية المحلية. الرسالة العامة للعلامة التجارية هي رسالة ملهمة، رسالة تُظهر أن الشركة تتطلع إلى تغيير العالم بطرق يهتم بها الناس. 

قصة الشركة مقنعة وصادقة عاطفياً – ونتيجة لذلك، انجذبت للتعامل مع هذه الشركة.

اعرف جمهورك! عندما تفعل ذلك، ستعرف المحتوى الذي يجب عليك كتابته.

بمجرد فهمك أساسيات التسويق بالمحتوى ومعرفة المستوى الذي تريد العمل فيه، فقد حان الوقت لبدء تطوير المحتوى.

الأهم من ذلك، أنك بحاجة إلى معرفة من تتحدث معه – من هو بالضبط جمهورك؟

اطرح على نفسك أسئلة لمعرفة المزيد عن شخصية جمهورك. 

  • من هو او هي؟ 
  • كم عمرهم؟ 
  • كم من المال يجني هذا الشخص؟ 
  • والأهم من ذلك، لماذا قد يهتم هذا الشخص بمنتجي؟

على سبيل المثال، قد تبدو شخصية الجمهور لشركة خدمات مالية كما يلي: 

  • رجل يبلغ من العمر 40 عام، 
  • متزوج ولديه طفلان، 
  • ويعمل بدوام كامل، 
  • ويسافر كثيراً للعمل، 
  • ولديه اتصالات حالية مع شركات الخدمات المالية .

الآن بعد أن تعرفت على شخصية جمهورك، تأكد من أن المحتوى الذي تنشئه يعالج المشكلات التي قد يهتم به جمهورك. 

ستساعدك معرفة شخصية جمهورك أيضاً على تحديد الموضوعات التي يجب على المحتوى الخاص بك التركيز عليها.

يجذب تسويق المحتوى الجمهور بشكل أكثر فاعلية من الإعلانات التقليدية.

إذا كان لديك منتج تريد مشاركته مع العالم، فعليك جذب المشترين. 

يركز المنهج التقليدي للتسويق بشكل أساسي على الإعلان. ولكن في هذه الأيام، يتم دفن جميع الناس تحت سيل من الإعلانات. هذا يجعل من الصعب على المعلنين أن يظهرو.

ينجذب عملاء اليوم إلى المحتوى الإبداعي وليس الإعلان.

مجلس المحتوى (The Content Council) منظمة عالمية غير ربحية تركز على تسويق المحتوى. تُظهر دراساتهم أن 61 بالمائة من الأشخاص يميلون أكثر إلى شراء منتجات الشركة عندما توفر هذه الشركة محتوى مصمم بشكل فريد لجمهور معين.

هذه الإحصائيات مدعومة من قبل مركز التسويق، Content Plus، الذي يشير بحثه إلى أن 70٪ من المستهلكين يفضلون التعرف على الشركة من خلال المقالات والمحتوى بدلاً من الإعلانات.

على الرغم من أن هذا التحول من الإعلان إلى المحتوى الإبداعي يعد تغيير مهم عن ممارسات التسويق التقليدية، إلا أنه يمثل بالفعل أخباراً رائعة لأصحاب الأعمال الصغيرة والشركات الناشئة.

في الماضي، إذا أرادت شركة ما الوصول إلى ملايين الأشخاص، فسوف يتعين عليها إنشاء و إدارة حملة إعلانية مكلفة. 

ولكن اليوم، حتى أصغر الشركات لديها إمكانية الوصول إلى التكنولوجيا والمنصات اللازمة لإنشاء واستخدام نوع المحتوى الذي يمكنه بناء قاعدة عملاء كبيرة ومخلصة.

تتيح لك هذه الأساليب أيضاً فرصة الحصول على ميزة تنافسية من خلال فهم احتياجات عملائك بشكل أفضل.

على عكس الإعلانات التقليدية، يقدم المحتوى رؤية مهمة وفورية لتفاعل العملاء المحتملين مع المحتوى الخاص بك وكيف ينبغي الاستجابة مع تفاعلهم. 

على سبيل المثال، من خلال قراءة التعليقات التي يتركونها وتتبع كيف يشاركون المحتوى.

يمكنك حتى القيام بذلك أثناء مرحلة إنتاج منتجك. من خلال إنشاء المحتوى ومراقبة أكثر ما يثير حماس عملائك المحتملين، يمكنك التركيز على هذه الجوانب. سوف يساعد هذا في ضمان نجاح منتجك عندما يتم عرضه في السوق.

خلاصة القول

يعد تسويق المحتوى جزء مهم من استراتيجية التسويق الشاملة. يخلق المحتوى اهتمام بمنتجك. ومع ذلك، بمجرد أن يكون عميلك جاهز للشراء، ستحتاج إلى بعض البيانات المحددة ومعلومات المبيعات المباشرة لمساعدتهم في اتخاذ القرار.